بالتعاون مع أكاديمية #التسويق و #الإتصال ماركوم، “الماجد”: الكاتب الصحفي ليس مسؤوليته إيجاد الحلول للمشكلات
 ali_marcom
في محاضرة بنادي الإعلاميين السعوديين #بريطانيا
 
MVR – سبق
أكد المستشار في الإعلام والعلاقات العامة الدكتور ماجد بن محمد الماجد، أن “النقد الصحفي من أهم أدوات تطوير أداء المؤسسات الحكومية، لأنه لا يمكن لأي مؤسسة حكومية أو خاصة الارتقاء بعملها وتحسين خدماتها من دون إدارك أخطائها وعيوبها”.
 
وقال “الماجد”: “لا بد من تسليط الضوء على أوجه القصور عبر النقد الموضوعي في الأعمدة الصحافية، ولذا يجب تقبل هذا النقد كأداة قياس مهمة”.
 
وأضاف: “في الوقت نفسه يجب أن يكون كاتب المقال منصفاً وموضوعياً ويتحلى بالمصداقية ويعتمد على المعلومات الصحيحة ويتأكد من مصادره قبل كتابة المقال، فالكتابة عن الإيجابيات أو إيجاد الحلول للمشكلات والسلبيات ليس من مسؤولية كاتب العمود الصحفي الذي يجب عليه فقط أن يطرح المشكلة، أما البحث عن الحلول فهو من مسؤولية المؤسسة، والكاتب إن اقترح الحلول فهذه كارثة لأنه ليس متخصصاً”.
 
وأثناء لقائه عدداً من المبتعثين خلال البرنامج التدريبي “كتابة المقال الصحفي” الذي عقده نادي الإعلاميين السعوديين في بريطانيا بالتعاون مع أكاديمية الاتصال والتسويق، قال “الماجد”: “العمود الصحافي وحتى يحقق أهدافه وتصل رسالته بسرعة وبسهولة لا بد أن يتبع كاتبه أسساً معينة هي الكتابة حول فكرة واحدة فقط وأن يكون الكاتنب ذا رسالة واضحة وأن يتصف بالتشويق في أسلوبه وأن يكتب بلغة جميلة قادرة على جذب القارئ وإقناعه برسالة العمود”.
 
وأضاف: “المقال يحمل رسالة تثقيفية عامة ويساهم في الارتقاء بتفكير أفراد المجتمع ويكرس ثقافة الحوار كما أنه يعالج قضايا معيشية كثيرة إضافة إلى وظيفته الترفيهية كما أنه يقدم شرحاً وتفسيراً للأحداث اليومية ويكوِن ويوجه الرأي العام نخوها، إضافة إلى وظائف أخرى كالدعاية والحشد السياسي أحياناً”.
 
وخلال البرنامج التدريبي، الذي استمر لأكثر من ثلاث ساعات، تحدث “الماجد” عن أنواع المقالات ومنها المقال الذاتي والموضوعي، وقدم شرحاً مفصلاً لأهم أنواع المقالات الصحفية وهي: الافتتاحي، التحليلي السياسي والعمود الصحافي.
 
وقال: “العمود من أهم أنواع المقالات الصحفية وأكثرها جاذبية للجمهور في الصحافة المحلية السعودية، ويجب أن يراعي كاتب هذا النوع من المقالات مرحلة التفكير والتخطيط قبل الكتابة، ثم يبدأ في كتابة المقدمة والتي يجب أن تكون ممهدة وجاذبة وموجزة من أجل دفع القارئ للمواصلة”.
 
http://mvr-group.net/news-action-show-id-6370.htm
 

Share the content of this page