لندن ١٣ أغسطس ٢٠١٥م

استقبل سفير خادم الحرمين الشريفين في المملكة المتحدة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله في مكتب سموه بالسفارة عدد من الإعلاميين السعوديين في المملكة المتحدة والمبتعثين وأعضاء الجمعية السعودية البريطانية للتسويق والإدارة والتي مثلها الدكتور طلال احمد المغربي رئيس الجمعية.

وبداء سمو السفير بالاطمئنان على الجالية السعودية في المملكة المتحدة والتشديد على تمثيل المملكة العربية السعودية خير تمثيل والعمل الجاد على الإستفادة من كل الخدمات المقدمة والخبرات في الجامعات البريطانية ونقلها للمملكة العربية السعودية للعمل على استمرار نهضتها وتنميتها. واستمع سموه خلال الاستقبال إلى احتياجات الإعلاميين والمبتعثين والعمل كفريق واحد لإزالتها وان يكون ابناء السعودية في المملكة المتحدة كيد واحدة.

كما استعرض الدكتور طلال احمد المغربي رئيس الجمعية السعودية البريطانية للتسويق والإدارة  أنشطة الجمعية والخدمات التي تقدمها في المملكة المتحدة والمملكة العربية السعودية وأهمية بناء  العلاقات  فيما  بين  الباحثين ورجال الأعمال واصحاب القرار وتبادل المعلومات، لذلك قامت فكرة الجمعية السعودية البريطانية للتسويق والإدارة في عام ٢٠١٢م لتكون رافد لتبادل المعلومات والخبرات وتفعيل الاتصال وبناء العلاقات البحثية بين الجامعات السعودية والبريطانية والمختصين وهو ما سوف يشجع الجميع على التنافس والاستمرار في الإنتاج والإبداع وتنمية العلاقت بين البلدين.

علما بأن الجمعية السعودية البريطانية حاليا تسعى لنقل المعرفة وتنمية الإقتصاد المعرفي، وتقدم برامج تدريبية وورش عمل متخصصة لتطوير مفاهيم البحث العلمي لدى أعضائها والمجتمع، وتوفير الأنشطة المتنوعة اللازمة لإثراء المعلومات العامة (اقتصادية – اجتماعية – تقنية) والوعي الحضاري بين البلدين، وتقديم جائزة سنوية في مجالات مختلفة من خلال مؤتمرها السنوي ومجلتها العلمية.

تتركز أهداف الجمعية السعودية البريطانية للتسويق والإدارة في:

  • بناء العلاقات وتبادل المعلومات بين الباحثين والمختصين ورجال الأعمال واصحاب القرار لتوفير معلومات ومداخلات للبحوث والوصول إلى النتائج العلمية الصحيحة
  • تبادل المعرفة وتعميق العلاقات وتبادل الخبرات بما يعود بالنفع عليهم ومن ثم زيادة حجم المخرجات العلمية للمملكة العربية السعودية واللملكة المتحدة في المجالات التي تهم البلدين
  • تبني اللقاءات الدورية والندوات والمنتديات والمؤتمرات التخصصية في السعودية وبريطانيا سوف تساعد في النقلة العلمية والبحثية بكل قوة وثقة من خلال تبادل المعرفة والخبرات
  • الأخذ بالمتغيرات المعرفية من الثورة المعلوماتية والاتصالاتية للتحول من الأسواق المبنية على الإنتاج إلى الأسواق المبنية على المعرفة
  • المساعدة في معرفة المعلومات الأساسية والضرورية لاتخاذ القرارات والاستفادة منها لرسم الاستراتيجيات

وفي نهاية الاستقبال قدم الدكتور طلال احمد المغربي رئيس الجمعية السعودية البريطانية للتسويق والإدارة هدية بأسم الجمعية وأعضائها لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز آل سعود سفير خادم الحرمين الشريفين في المملكة المتحدة والتقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة.

أنتهى**

 

Share the content of this page